سينما وتليفزيون

جوانب جديدة وحزينة من حياة إليسا تكشف عنها في الفيلم الوثائقي “It’s Ok”

الفيلم الوثائقي الجديد الذي تم اختيار عنوان “It’s Ok” له؛ من المقرر عرضه عبر منصة نتفليكس ابتداء من يوم 25 يناير لعام 2024، وسط حالة ترقب من قبل محبي إليسا الذين يتمنون معرفة المزيد عن حياتها الشخصية والكواليس المهنية كذلك.

جوانب جديدة وحزينة من حياة إليسا تكشف عنها في الفيلم الوثائقي “It’s Ok”

إليسا ظهرت في البرومو الرسمي للعمل الذي تم الكشف عنه خلال الساعات الماضية وهي في كواليس بعض من حفلاتها الغنائية التي أحيتها من قبل، وظهرت وهي تتحضر إلى تلك الحفلات وتجري البروفات، لكنها مرت كذلك بمواقف صعبة خلال مشاركتها في هذه الحفلات، وظهرت وهي يصل بها الأمر إلى حد البكاء والصراخ والانهيار أحيانًا.

كما ظهرت إليسا في عدة لقطات بالبرومو وهي تتحدث عن الانطباع الخاطئ الذي قد يصل إلى البعض عنها من قبل معرفتها جيدًا حيث يرى البعض أنها تتسم بالغرور واللؤم لافتة إلى أن هؤلاء عندما يعرفونها على حقيقتها يعلمون جيدًا أنها ليست كذلك وأن تلك الصفات بعيدة تمامًا عنها.

كما كشفت إليسا عن معاناتها في مشوارها الفني من ظلم المجتمع والعنصرية والذكورية، لافتة إلى أنها ستكون المرة الأولى التي سيراها العام بهذه الجرأة من خلال الكشف عن تفاصيل جديدة في حياتها.

إليسا تحدثت كذلك عن بعض الأشخاص الذين قد يغارون من نجاحها أو يتمنون لها الفشل، حيث أكدت أنها مع كل ألبوم ناجح لها يكون هناك البعض الذين يراهنون على أنها لن تستطيع الوصول لمرحلة تقديم ألبوم جديد آخر، لتنهي بعدها حديثها بعبارتها التي خرج منها عنوان الوثائقي، وتقول: “It’s Ok”.

إليسا كشفت كذلك عن بعض اللقطات النادرة لها خلال بداية مشوارها الفني وفترة غنائها على المسرح قديمًا، موضحة أنها مرت بالكثير والكثير من الصعوبات التي لم يعرف عنها الآخرين شيئًا، مؤكدة أنها من أكثر النجمات اللواتي تعرضن لهجوم حاد وتنمر بسبب ملامحها وأزيائها وطريقة حديثها، مشيرة إلى أنها كانت تبكي بسبب هذا الأمر ولم تعرف كيف يمكن أن تتخطاه

Leave a Reply

Back to top button