أخبار النجوم

التحقيقات تكشف السبب الحقيقي لوفاة ماثيو بيري بعد 47 يوم من رحيله

قسم علم السموم التابع لمكتب الفحص الطبي في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، انتهى من تقرير التشريح لجثمان ماثيو بيري، والخاص بمعرفة أسباب وفاته المفاجئة، حيث تم الإعلان بشكل رسمي عن السبب الرئيسي للوفاة.

السبب الحقيقي لوفاة ماثيو بيري بعد 47 يوم من رحيله

السبب في وفاة ماثيو بيري تلخص في التأثيرات الحادة للكيتامين، حيث أوضح التقارير الكثير من التفاصيل الخاصة بالوفاة التي أظهرت أن النجم الراحل قد خضع للعلاج على مدار الشهور الـ19 الماضية، وكان يخضع للحقن بالكيتامين.

وثبت بالفحص أن تأثير الكيتامين ظل متواجد في دمه، مما يشير أن الحقن لم يكن منذ فترة طويلة، ولم يتم معرفة أي معلومة عن سبب وجود الجرعة الجديدة لمادة الكيتامين، وكشف التقرير أيضا أن هناك ظروف أخرى ساهمت أيضا في الوفاة من بينها آثار الغرق، وإصابته بمرض الشريان التاجي.

قسم علم السموم أوضح في تقريره بعض النقاط المهمة حول أسباب تلقي ماثيو بيري لدواء الكيتامين خلال الفترة الماضية، حيث أشار لوجود مستويات عالية من الكيتامين في عينات دمه بعد الوفاة.

مما تسبب في التأثيرات المميتة الناجمة عن التحفيز الزائد للقلب والأوعية الدموية والاكتئاب التنفسي وذلك حسب variety، حيث أن النجم الراحل كان يتلقى العلاج بالكيتامين قبل وفاته، بسبب الاكتئاب والقلق، وأشار التقارير أن ماثيو بيري لم يعد للأدمان بعد فترة علاجه وظل محافظ على الأدوية الخاصة به خلال الـ19 شهر قبل الوفاة.

ماثيو بيري كشف الكثير من التفاصيل عن دواء الكيتامين الذي خضع له على مدار السنوات الأخيرة، وذلك من خلال المذكرات التي نشرها عام 2022 وحملت عنوان ” الأصدقاء والعشاق والشيء الرهيب الكبير”.

وكشف فيها النجم الأمريكي عن كراهيته للإدمان وأنه خضع للحقن بدواء الكيتامين وذلك خلال تواجده في عيادة للتأهيل في سويسرا، خلال فترة جائحة كورونا، وذلك من أجل تخفيف الألم الذي كان يشعر به.

وأشار أن هذا العلاج لم يكن مناسبا له، مشيرا إلى الصعوبات التي كان يعيشها خلال فترة تلقيه هذا العلاج وأنه كان يشبه بالموت، وحسب تقرير علم السموم أنه بيري حصل على آخر جرعة من الدواء قبل أسبوع ونصف من وفاته حسب tmz.

يذكر أن ماثيو بيري تم الإعلان عن وفاته في حوض السباحة التابع لمنزله، في باسيفيك باليساديس، كاليفورنيا، يوم 28 أكتوبر الماضي، عن عمر يناهز الـ54 عاما، وأحدث خبر وفاته صدمة كبيرة لمحبيه حول العالم، وكذلك لأصدقائه الذين لم يعلق أحد منهم عن الوفاة إلا بعد حضورهم لجنازة صديقهم، خصوصا أن الكثير منهم كان يعيش حالة من عدم التصديق.

Leave a Reply

Back to top button