أخبار النجوم

ريتا حرب: مازلت غير قادرة على تجاوز أثار الحادث المروع رغم مرور عامين

ريتا حرب، الفنانة اللبنانية، استعادت نشاطها الفني في الفترة الأخيرة بعد تعافيها من الحادث المروع الذي تعرضت له في عام 2021، ودخلت بسببه في رحلة علاجية طويلة خضعت بها للعديد من العمليات الجراحية الدقيقة وكذلك جلسات العلاج الطبيعي.

ريتا حرب لم تتجاوز أثار الحادث

تذكرت ريتا خلال لقاء لها مع برنامج “ذا انسايدر بالعربي” هذه الفترة الصعبة في حياتها، وكشفت عن ما تغير بها خاصة في نظرتها إلى الحياة بعد الحادث.

وكشفت الفنانة ريتا حرب في تصريحاتها الجديدة في البرنامج عن عدم تجاوزها آثار الحادث بشكل كامل إلى الآن، وقالت إنها تخطيت الحادث بشكل ظاهري فقط، ولكن بداخلها لم تتجاوزه إلى الآن، حتى أن جسدها لم يتخطى الحادث، بحسب ما قاله لها الأطباء في آخر فحص طبي خضعت له.

حيث أكد لها الأطباء أن الجسد يعاني من آثار الصدمة من الحادث، ويستعيد أحياناً فترة الألم والحادث رغم تعافيه طبياً تماماً.

وقالت ريتا حرب في تصريحاتها إنها تعافت ظاهرياً وطبياً من الحادث، ولكن جسدها يستعيد أحياناً ألم الحادث بسبب صعوبته عليها، وأكدت أن جسدها يحتاج ما يقارب 3 سنوات حتى يتقبل ما حدث له في هذا الحادث.

وهذا بالإضافة إلى حالتها النفسية بعد الحادث، ولم تتمالك ريتا حرب دموعها أثناء الحديث عن آثار هذه الفترة، وقالت إنها تعتمد على أسلوب حياة جديد بعد الحادث.

وتعلمت منه أن تستفيد من لحظات الفرح والحزن وكل اللحظات التي تشعر بها في اللحظة الحالية ولا تنتظر تأجيل أي مشاعر أو لحظات لها.

وقالت ريتا حرب إنها تعلمت ألا تؤجل أي شيء إلى الغد لأنها لا تضمن ماذا سيحدث لها في اليوم التالي، لذلك إذا فكرت في شيء أو شعرت بأي شيء تفعل ذلك في نفس اللحظة، سواء كان ذلك تعبير عن الحب أو الفرح أو الحزن أو أي مشاعر أخرى.

ويبدو أن هذا لم يكن التغيير الوحيد في أسلوب حياة ريتا حرب بعد الحادث، إذ كشفت في تصريحاتها بالبرنامج عن عدة تغييرات بها في مفهوم الحياة بالنسبة إليها وعن نظرتها للحياة، خاصة أن هذه الفترة لم تكن سهلة في حياتها.

كواليس حادث ريتا حرب

ريتا حرب قد أصيبت بحادث سير مروع في تركيا في شهر نوفمبر 2021 وذلك أثناء تواجدها في تركيا، خلال توجهها إلى موقع تصوير مشاهد أحد مسلسلاتها، واصطدمت وقتها شاحنة كبيرة بسيارة ريتا حرب، وأصيبت بثلاث كسور في الفخذ وفي عظام الوجه أسفل عينها، وخضعت طيلة الفترة الماضية لعمليات جراحية عاجلة من أجل استعادة حركتها.

وذلك بعدما أصيبت بعدة كسور في جانبها الأيسر، فخضعت لعملية جراحية قدمها، وأجرت عملية لتركيب شرائح تيتانيوم بها، وبقيت تحت المراقبة الطبية رغم مغادرتها المستشفى، ثم بدأت برحلة العلاج الطبيعي في المنزل مع استعانتها بالعكازات في التنقل في أرجاء منزلها.

Leave a Reply

Back to top button