أخبار النجوم

أول رد من زوج علا غانم بعد استغاثتها الأخيرة

علا غانم، النجمة المصرية، استغاثت خلال الساعات القليلة الماضية عبر منشور لها على فيسبوك بحرم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السيدة انتصار السيسي، وبالمركز القومي لحقوق المرأة، وقالت أنها تتعرض للعنف الزوجي ومهددة بالطرد من منزلها، ليخرج زوجها عن صمته وينفي صحة روايتها عن تدخله لطردها من المنزل والاعتداء عليها وعلى والدتها بالضرب.

زوج علا غانم ينفي صحة روايتها

رد زوج الفنانة علا غانم على تصريحاتها وكشف عن رواية جديدة للأزمة، قائلاً: “علا ووالدتها بالتعاون مع البلطجية، اعتدوا عليا، وحدثت لي بعض الإصابات.. أنا متكسر وعندي قطع في إيدي وواخد 6 غرز، وحاجبي مفتوح 2 سم، وعلا ووالدتها لا يوجد بهما أي إصابات.. إزاي كان معايا بلطجية وأكون كده؟”، لافتاً إلى تقدمه ببلاغ ضدها إلى النائب العام.

وقال رجل الأعمال عبدالعزيز لبيب الزوج الثالث لعلا غانم في مكالمة هاتفية لـET بالعربي، إنه لم يمنع علا غانم من التواجد والإقامة بالفيلا، حيث يرى أن “استغاثتها بالمجلس القومي للمرأة برئاسة مايا مرسي، والمحامية نهاد أبوالقمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة؛ جاء لتهييج الرأي العام والإعلام، ولكن القانون المصري، يناصر الحق، وسيظهر الحق كله أمام الجميع”.

وأضاف: “خلال تواجدي في أمريكا يوم 1 أكتوبر الماضي، فوجئت أن علا، قامت برفع قضية خلع عليّا، حيث إن المحامي أبلغني بالقضية، وكنت في حالة من الذهول، حيث كذبت وقالت إني أقيم بمنطقة المعادي”.

وتابع: “أن علا غانم رفعت قضية الخلع منذ أكثر من سنة، وكانت تقيم معي في أمريكا، وأبلغتني أنها ستعود إلى مصر لإجراء جراحة في الأسنان، لكنها اكتشفت فيما بعد أن الهدف من السفر هو رفع دعوى خلع، وعند علمي يوم 1 يناير قررت العودة إلى مصر، وتوجهت نحو الفيلا، وفوجئت أن هناك بلطجية موجودين بداخلها”.

وتابع زوج الفنانة علا غانم: “وصلت إلى المنزل وكان هناك بلطجية داخل الفيلا وتعرضت للضرب على أيديهم”، مضيفاً: “عندي قطع في يدي واتضربت واتكسرت من البلطجية المتواجدين في بيتي، وعلا غانم لم تكن في طبيعتها وضربتني بزجاجة في عيني ووالدتها ضربتني بقطعة حديد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى