مسلسلات

كل ما تريد معرفته عن مسلسل “بطن الحوت” قبل ساعات من عرضه على “شاهد vip”

منصة “شاهد vip”، بدأت العد التنازلي لطرح مسلسل “بطن الحوت”، وكشفت عن انطلاق عرضه في يوم 23 نوفمبر الجاري، وطرحت المنصة البرومو الكامل للمسلسل، والذي شوق الجمهور للعمل خاصة بسبب أجواء الصراع الشديدة داخل المسلسل.

تفاصيل مسلسل “بطن الحوت” قبل ساعات من عرضه على “شاهد vip”

نشرت منصة “شاهد vip” مقطع تشويقي للفنان باسم سمرة في المسلسل وعلقت عليه: “اتقي شر الحليم إذا غضب.. مستعدين ؟ باقي يومين على مسلسل بطن الحوت”.

وواصلت تشويق الجمهور للمسلسل في منشور آخر على انستقرام ذكرت به: “الناس كلها مستنية يوم الخميس.. جاهزين؟ انتظروا دراما، إثارة، وتشويق في مسلسل بطن الحوت ابتداءً من ٢٣ نوفمبر على شاهد”، ولاقت المقاطع الترويجية للمسلسل تفاعل كبير من الجمهور على مواقع التواصل.

من جانبه، كشف محمد فراج العديد من التفاصيل المشوقة عن المسلسل في بيان له من خلال mbc، وقال: “شعار الحكاية الأساسي هي صراع أخوين، بنكهة مصرية خالصة في عمل درامي صعب الكتابة والتنفيذ.

حيث يطرح العمل قصة حقيقية عن الصراع بين الجماعات السلفية وتجار المخدرات والبني آدمين الذي يعيشون تحت خط الفقر في البلد، والعلاقات التي تجمع أبطال الحدوتة، وأقدم شخصية ضياء العمري، وهو شقيق هلال العمري (باسم سمرة)، والابن الأصغر لـ أفراح (سماح أنور)”.

وكشف محمد فراج أيضاً أن القصة واقعية ودرجة التشويق فيها تزيد تباعاً خلال الأحداث وحلقة بعد أخرى، والصراع بين الأخوين سيستمر طوال الوقت، وسنفهم لماذا قررت الأم أن تكون قاسية على أحد الأبناء وحنونة على الآخر، وما الذي ولّد هذه المشاعر عندها؟.

وقال محمد فراج عن التجهيزات الإنتاجية الضخمة في المسلسل:”الحارات الشعبية التي يتم التصوير فيها لأوّل مرة، والأماكن التي تتنقل بينها الشخصيات وفيها زحمة الشارع المصري والأحياء الشعبية والحركة والصخب”.

وكشفت قناة mbc في بيان لها اليوم عن ملخص قصة مسلسل “بطن الحوت” قبل يومين من انطلاق عرضه وذكرت: “يرصد العمل قصة شاب ملتزم دينياً، يجد نفسه في مواجهة شبكة معقدة من العلاقات والعداوات، حينما يضطر إلى استلام أعمال شقيقه الأكبر ، للعبور بعائلته إلى بر الأمان.

لكنه سيكتشف أنه أمام امتحان خطير ومضطر لإدارة امبراطورية غامضة، وتطرح تساؤلات حول الأخلاق والمبادئ في ظل الظروف الصعبة. فهل يتمكن من الحفاظ على مبادئه وأخلاقه عندما تفرض عليه طبيعة العمل أن يحيد عن الصراط المستقيم؟ وكيف سيواجه العائلة والأم والأخ الأكبر بعد المفاجآت التي اكتشفها؟”

Leave a Reply

Back to top button