دنيا سمير غانم تعود للساحة الفنية بـ 3 أعمال جديدة

دنيا سمير غانم، الفنانة المصرية، تستعد للعودة الفنية في الفترة المقبلة، بعد ما يقارب عام من غيابها ومرورها بحالة نفسية صعبة بعد وفاة والديها، حيث تخوض تجربة المسرح لأول مرة، ومن المقرر ايضاً أن تنافس في موسم عيد الأضحى السينمائي.

3 أعمال فنية جديدة لـ دنيا سمير غانم

مسرحية “روحي أنا”

قدمت دنيا سمير غانم سابقا عدة عروض مسرحية للأطفال فقط، وتعتبر هذه تجربتها المسرحية الأولى للكبار، ومن المنتظر أن تبدأ بروفات التربيزة قريبا، لحين حصول الشركة المنتجة على مسرح في القاهرة يمتلك الامكانات الفنية اللازمة لتقديم العرض المسرحي، وتأكد حتى الآن عرض المسرحية في القاهرة أولا، على أن تعرض بعدها في إحدى الدول العربية بنفس الموسم.

ويعد العمل المسرحي الجديد هو أول عمل لدنيا سمير غانم بعد حالة الحداد التي مرت بها عقب وفاة والديها سمير غانم ودلال عبدالعزيز.

فيلم “تسليم أهالي”

من المتوقع أيضاً أن تنافس دنيا سمير غانم في موسم عيد الأضحى السينمائي 2022، وذلك بعدما كشف صناع فيلم “تسليم أهالي” لدنيا سمير غانم عن احتمالية عرضه قريباً، خاصة بعد انتهاء التصوير منذ فترة طويلة، وتأجل عرض الفيلم لأكثر من مرة منذ بداية العام الماضي.

ويشارك في الفيلم الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، وكذلك عدد من النجوم مثل هشام ماجد وبيومي فؤاد وغيرهم، وينتظر الجمهور عودتها بهذا الفيلم في موسم عيد الأضحى المقبل.

ويعتبر فيلم “تسليم أهالي” عودة لدنيا سمير غانم أيضاً إلى السينما بعد غياب طويل، حيث كان آخر عمل سينمائي لها في عام 2016 بفيلم “لف ودوران” مع أحمد حلمي.

ولها مسلسل مؤجل من موسم رمضان 2022 بعنوان “عالم موازي”، كما لها فيلم لم يتحدد الموعد النهائي لعرضه وهو بعنوان “تسليم أهالي” ويعد أول بطولة مطلقة لها.

وكانت دنيا سمير غانم، قد أحتفلت مؤخراً بوصول عدد متابعيها على إنستغرام لـ 14 مليون متابع، وكتبت عبر حسابها على إنستجرام، قائلة: “شكرًا على دعمكم الدائم ليا”، موجهًا رسالة شكر لجميع متابعيها.

كما نشرت أيضاً عبر حسابها على انستجرام مقطع فيديو شمل عدة صور عفوية ومرحة لها خلال زيارتها لمتحف مدام توسو بلندن في أحدث زيارة لها، وحرصت على تقليد حركات بعض من مشاهير العالم خلال التقاطها الصور التذكارية مع التماثيل الشمعية الخاصة بهم في المتحف.