كلوز آب

بعد أسابيع من التصريحات المثيرة للجدل..شيرين تغادر المستشفى وتتحدث للجمهور

شيرين عبد الوهاب، النجمة المصرية، أثارت حالتها الصحية خلال الأسابيع الماضية حالة من الجدل والقلق بين جمهورها في الوطن العربي، والتي احتُجزت على أثرها في أحد المستشفيات المصرية من أجل توفير الرعاية الطبية اللازمة.

وخلال فترة احتجازها، تداولت العديد من الصحف والمواقع الإخبارية، العديد من الانباء والتسجيلات والتصريحات المثيرة للحيرة والجدل، ليخرج مستشارها القانوني، ياسر قنطوش، خلال الساعات القليلة الماضية ببيان رسمي، يطمئن فيه جمهور النجمة العربية على حالتها الصحية، ويعلن تعافيها التام وخروجها من المستشفى.

شيرين عبد الوهاب تغادر المستشفى وتتحدث للجمهور

كشف المستشار ياسر قنطوش، المحامي الخاص بالنجمة شيرين عبد الوهاب، أن الفنانة المصرية قد خرجت من المستشفى منذ قليل، وذلك بعد تعافيها، مؤكدًا أنها الآن بصحة جيدة تمامًا.

المستشار القانوني ياسر قنطوش عبر حسابه على فيسبوك، قال: “الحمدلله خروج الفنانه #شيرين_عبدالوهاب بالسلامه من المستشفى وهي بصحة جيدة”.

وأضاف ياسر قنطوش أن شيرين عبد الوهاب ستتحدث في فيديو خلال ساعات، قائلًا: “وتشكر جميع جمهورها وكل من ساندها في أزماتها، وستتحدث في فيديو خلال ساعات”.

تفاصيل احتجاز شيرين عبد الوهاب في المستشفى

بدأت الأزمة عندما تلقت النيابة العامة في مصر بلاغا رسميا من محامي الفنانة شيرين عبد الوهاب اتهمت فيه شقيقها بالتعدي عليها واجبارها علي الدخول للمستشفى بعد تنازلها عن المحاضر ضد طليقها حسام حبيب، وإطلاق مبادرة للصلح بينهما.

وأصدرت النيابة العامة المصرية أول بيان حول الوضع القانوني للنجمة شيرين عبد الوهاب، بعد تقدم محاميها ببلاغ رسمي يتهم فيه شقيقها وإدارة مستشفى شهير للأمراض النفسية باحتجازها عنوة وإخضاعها للعلاج دون رغبتها، وتقديم إدارة المستشفى تقارير طبية تؤكد أن شيرين في حالة صحية متدهورة لا تسمح لها بالخروج أو اتخاذ أية قرارات تخص علاجها.

كذلك أشارت النيابة العامة المصرية في بيانها الرسمي إلى أنها بدأت بالفعل التحقيق في البلاغ المقدم من محامي شيرين عبد الوهاب، وأضافت: تلقـت النيابة العامة من وكيل الفنانة/ شيرين عبد الوهـاب بلاغاً بتهجم شقيقها وآخرين عليها داخل مسكنهـا، واصطحابهـا لأحـد مستشفيات الصحة النفسية؛ لإدخالها به عَنوةً، على إثر خلافات بينهما، وقدَّم صـورةً ضوئيـَّةً تحمل رقم الملف الطبـي باسم موكلته، والمنسوب صدوره إلى المستشفى المذكور.

بعدها صرح محمد عبد الوهاب، شقيق الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، في مداخلة هاتفية ببرنامج ” الحكاية” مع الإعلامي عمرو أديب إنه اضطر إلى أن يُدخل شقيقته المستشفى حتى يتم علاجها من المخدرات التي أدمنتها في الفترة الماضية.

وأكد محمد أنه تم خداع شقيقته لتتنازل عن المحاضر ضد حسام حبيب وقال: “شقيقتي اتضحك عليها وتنازلت عن جميع المحاضر ضد حسام حبيب رغم أن طليقها لم يتنازل عن أي محاضر، وأنا رحت شقة التجمع مع ناس من المستشفى وخدناها من هناك، وولو رقبتي هتطير مش هطلع أختي من المستشفى إلا بعد شفائها من الإدمان”..

وأكمل قائلاً: “دخلت شيرين المستشفى دخول إلزامي لأنها غير مؤهلة ونسب التحاليل بتقول كده.. ومدير المستشفى في النيابة ومعاه أوراق تثبت أنها تحتاج للعلاج من الإدمان، أختي لها 3 أيام في المستشفى”.

واستطرد شقيق الفنانة شيرين عبد الوهاب: “الدولة لو فيها قانون لازم حسام حبيب وسارة الطباخ يبعدوا عنها، واحدة صاحبة أختي جابت شيخة لشيرين وبتاخد منها مئات الآلاف، وحاطين لأختي أبلكيشن تجسس على الموبايل بتاعها”.

ليتراجع بعدها المستشار ياسر قنطوش، محامي الفنانة شيرين عبد الوهاب، عن موقفه ضد شقيقها محمد عبد الوهاب مؤكداً أنه سيتنازل عن البلاغ المقدم منه بشأن اختطاف الأخير لشيرين واحتجازها عنوة داخل المستشفى، لافتاً إلى أنه اطلع على التقارير الطبية التي تؤكد احتياج شيرين إلى العلاج لمدة شهر على الأقل، وما يهمه الآن هو مصلحة المطربة المصرية وأسرتها.

وقال ياسر قنطوش، في تصريحات هاتفية لبرنامج “الحكاية” تقديم الإعلامي عمرو أديب: أنا مع أهلها وأي حد مع شيرين أنا معاه، مع احترامي لسارة الطباخ وحسام حبيب، وأهلها لو هما معاها أنا معاهم مش ضدهم، اللي أنا عايز أوصله للأستاذ محمد أخو شيرين، اللي بيقول عليا إني مع مجموعة عصابة، وأنا هسامحه في الكلمة دي علشان خاطر شيرين بس، وأنا محامي شيرين من 3 شهور بس، وكل اللي عملته إني جبتلها حقها من حسام حبيب، ولو أنا وجهت اتهام لأخيها بسوء فهم أنا هبعت حد يتنازل عنه، لأني مش ضد شيرين ولا ضد أهلها.

وتابع ياسر قنطوش: “وجدت في النيابة الصياغة اللي اتقالت ليا لما الناس جابتلي بتقرير أنها مريضة ومصلحتها إنها تفضل في المستشفى لأن أنا يهمني مصلحة شيرين عبد الوهاب.. المستشفى جاب تقرير طبي قدم مستندات بتقول إنها مريضة ومحتاجه علاج، ولما عرفت كده خدت بعضي ومشيت.. وانسحبت فوراً مكملتش”.

Back to top button